عدسات لاصقة قابلة للتعديل

عكف باحث من أصل هندي في المملكة المتحدة على تطوير عدسة اصطناعية لاصقة قابل للتعديل، مصنوعة من نفس المواد الموجودة في شاشات الهواتف الذكية والتلفزيون، يمكنه تحسين الرؤية عند كبار السن المصابين بطول النظر وإعتام عدسة العين.

مع التقدم في السن، تفقد العدسات مرونتها وليونتها. وهذا يؤدي إلى حالة تعرف باسم presbyopia طول النظر الشيخوخي، الشائع لدى الناس الاكبر من 45 عاماً، ويمكن أن تتطلب مساعدة بصرية، مثل نظارات القراءة.

ديفيش ميستري، وهو طالب أبحاث دراسات عليا في كلية الفيزياء وعلم الفلك في جامعة ليدز، يعمل مع الكريستال السائل لصنع عدسة اصطناعية لاصقة قابلة للتعديل. وقال ميستري، “كلما تقدمنا في السن، تصبح عدسة العين صلبة، وعندما تنقبض العضلات في العيون يقل التركيز، اضاف، “استخدام البلورات السائلة، التي تستخدم لصنع شاشات التلفزيونات والهواتف الذكية، العدسات تضبط وتساعد على التركيز تلقائيا، اعتمادا على حركة عضلات العين”.

استخدام هذه المواد التي اساسها الكريستال السائل، يعمل ميستري على وضع بدائل اصطناعية للعدسة المريضة في العين – مما ينبئ بجيل جديد من العدسات وزراعة العدسات داخل العين لتجديد الأفق. ويقوم ميستري بالبحث وتطوير عدساته في المختبر، ويهدف إلى تكوين نموذج جاهز بحلول نهاية عام 2018. في غضون عقد من الزمن، يمكن أن نرى عدسة جديدة تزرع عن طريق اجراء عملية جراحية سريعة تحت التخدير الموضعي.

المصدر.
www.albawaba.com

اترك تعليقاً