تعرف معنا علي مزايا العدسات اللاصقة وعيوبها

تعرف معنا علي مزايا العدسات اللاصقة وعيوبها، حيث تنقسم العدسات اللاصقة إلى نوعين: لينة وصلبة، ولكل منهما مزاياها وعيوبها. كما توجد حالات يتعذر فيها ارتداء العدسات. يقول أخصائي العدسات اللاصقة الألماني هانز يورغ إتسلر إنه يمكن القول -عموما- إن العدسات الصلبة تتناسب مع العين أكثر من الليّنة، حيث يقل حجم العدسة الصلبة عن الليّنة، ومن ثمّ يتم إمداد العين بالأوكسجين على نحو أفضل عند ارتدائها.
وينصح إتسلر، عضو الرابطة الألمانية لأخصائيي العدسات اللاصقة بمدينة فريدبرغ، مَن لديه حرية الاختيار، أن يختار العدسات الصلبة.
وأضاف طبيب العيون الألماني جورج إيكرت أنه غالباً ما يُفضل مرتدو العدسات اللاصقة النوع الليّن على الصلب.
ويعلل إيكرت، عضو الرابطة الألمانية لأطباء العيون بمدينة دوسلدورف، سبب ذلك بقوله إن الشعور بالراحة يزداد عند ارتداء العدسات الليّنة أكثر من الصلبة.
وأرجع إتسلر ذلك إلى أنه عادةً ما يحتاج الإنسان لفترة زمنية طويلة كي يتأقلم مع العدسات الصلبة داخل عينيه، إذ يشعر المرء أوّل ارتدائها كأن جسماً غريباً داخلها.
وللتغلب على هذه المشكلة، أوصى أخصائي البصريات الألماني هورست داوتر بمحاولة التعوّد على ارتداء العدسات الصلبة بشكل تدريجي، موضحاً كيفية القيام بذلك، قائلا “يُفضل ارتداء العدسات الصلبة في المرة الأولى لمدة لا تزيد على أربع ساعات، بينما يُمكن ارتداؤها لمدة ست ساعات في المرة الثانية، مع العلم أنه عادةً ما يتعوّد الإنسان على ارتداء هذه العدسات بعد 8 إلى 14 يومًا من أول استخدام لها”.

اترك تعليقاً